Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/123456789/3977
Title: فعالية المورد البشري في تحقيق الميزة التنافسية للمؤسسة الإقتصادية دراسة حالة مؤسسة معالجة و تكييف التمور بيسكوفروي بسكرة
Authors: بعيسـي ساميـة
Issue Date: 7-Nov-2014
Abstract: حظي موضوع الميزة التنافسية خلال السنوات الأخيرة باهتمام واسع النطاق على الصعيدين المحلي والعالمي، ويعود ذلك إلى مواكبة متطلبات التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم، والتي تشكل تحديات يجب على المؤسسة الاقتصادية أن تواجهها بغية الحفاظ على مركزها التنافسي ورغبة في الاستمرارية ذلك أن البقاء اليوم مرهون ببلوغ القمة. وحتى تكون المؤسسة في القمة لابد أن تواكب التطور، ولا نقصد بهذا الأخير حداثة الآلات والتقنيات كبديل للأعمال اليدوية وغيرها، بل نقصد به تطور الفكر وانفتاحه، وباختصار شديد نعني به التطر الانساني في العلاقات ونمط التعامل ومنهجية العمل وأساليب التسيير، لأن العمل مهما تطور تقنيا فإنه يبقى رهين العقول التي تديره وتدبر شؤونه، مما يستدعي ضرورة تأهيل وإعداد المورد البشري من جميع النواحي باعتباره أهم مورد في المؤسسة، فهو القادر على الاكتشاف والابداع وتحقيق التميز فلم يعد أمر تحقيق المزايا التنافسية مقتصرا على الاستغلال الأمثل للامكانيات والموارد المادية، المالية والتنظيمية المتاحة فقط، بل انصب الاهتمام في سبيل تحقيق الأهداف على القدرات والمهارات والأفكار البشرية، وهو ما يؤكد أن المورد البشري الفعال هو المصدر الحقيقي لامتلاك الميزة التنافسية، ولهذا يجب أن تكون عملية التأهيل شاملة لجميع متطلبات التنمية البشرية من الناحية الصحية، الاجتماعية، الأخلاقية، التعليمية، والادارية، كونها جميعا مهمة وضرورية ولا يمكن الاستغناء عن أي جانب منها
URI: http://dspace.univ-biskra.dz:8080/jspui/handle/123456789/3977
Appears in Collections:Département des sciences économiques

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
Eco_m2_2008.pdf437 kBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.